اللوحة الجدارية التشكيلية الأولى ... تزين حي التجارة في دمشق


اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا

بقايا ومتلفات تتحول إلى فن بالألوان تحولت المتلفات والبقايا الصناعية إلى لوحة جدارية تشكيلية تضفي لمسة ساحرة وملونة على حي التجارة في دمشق والفضل يعود إلى مجموعة من مدرسي الفنون التشكيلية.

"هي أول لوحة جدارية تشكيلية في سوريا تشكلت من متلفات موجودة في حياتنا اليومية كالفناجين والمرايا والصحون والبلور، إلا أننا لا نلاحظ الفن فيها، واستطعنا توصيف هذه المتلفات والمخلفات لعمل فني ملون يستمتع به الجميع من خلال هذه اللوحة الجدارية"، هذا ما قاله الفنان التشكيلي موفق مخول لسيريانيوز.

اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا

وتتضمن اللوحة زخارف فنية معاصرة، فرضته طبيعة البقايا المستخدمة لتزيين الجدار ليلامس الناس ويزيد وعيهم وثقافتهم بأهميته.

ويهدف المشروع إلى استغلال البقايا الصناعية لغايات جمالية، وتوعية المارة بأهمية الاستفادة من متلفات الحياة اليومية بالإضافة إلى توظيفها في إطار المحافظة على البيئة وإضفاء طابع جمالي لمدينة دمشق التي تفتقر إلى العمل الجداري الفني وإلى اللون.

(موسيقى الحياة).. في حياتنا اليومية

اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا

وأوضح مخول أن " اللوحة تسمى (موسيقى الحياة) لما تشمله من مواد نستخدمها في حياتنا اليومية وتروي قصصاً عن أيامنا، فكل شيء في الحياة فن وألوان وتوظيفها في عمل فني كهذا يبقيها حية مدى الحياة مشيراً إلى أن المواد المستخدمة في هذه اللوحة هي مواد مقاومة للعوامل البيئية، لا تتلف بسرعة ما يجعل هذه اللوحة تعيش لما يزيد عن الـ100 عام".


وأضاف مخول أن " تحتاج اللوحة التشكيلية إلى ما يقارب الشهرين لانتهائها، حيث سنقوم بوضع إضاءة تعرض الجوانب الفنية في اللوحة بالإضافة إلى بعض الكراسي للجلوس والاستمتاع بهذا العمل الفني"، موضحاً أنه "تقوم مديرية تربية دمشق بإتمام صالات عرض للفن التشكيلي بالقرب من اللوحة تعد هي الأكبر في سوريا، وبهذا تكون اللوحة هي المدخل لهذه الصالات التي تحتاج ما يقارب الشهر للانتهاء ".

من جدار يشبه السجن .. إلى ألوان مليئة بالتفاؤل كما وتوجد ورشات عمل وتدريب من قبل مدرسي مادة الفنون الجميلة للطلاب صباحاً وللأهل مساءً حيث أشار مخول إلى أنه " بعد البدء بهذه الخطوة تهافت أهالي الطلاب وسكان المنطقة للمساعدة من خلال جلب المتلفات التي يملكونها ".
"تحول جدار المدرسة الذي يشابه السجن إلى جدار ملون يرغب الطالب رؤيته" هذا ما قاله مدرس الفنون علي محمد سليمان أحد المشاركين بانجاز هذه اللوحة.

اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا

وأضاف سليمان أن " العمل ممتع وهو عربون محبة لسوريا، كما أن الطلاب أصبحوا يتهافتون إلى المدرسة سعداء فهذه الألوان تعطي النشاط والتفاؤل وتنمي الحس والتذوق الفني" مشيراً أن "العديد من الطلاب يتفاعل معنا ويساعدوننا في هذا العمل الفني، حتى أن بعضهم يطمح بصنع لوحات جدارية مماثلة في عدة مدارس ".

اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا



اللوحة الجدارية بطول 185 متر وارتفاع 5 أمتار تغطي الحائط الممتد على 3 مدارس هي مدرسة بسام حمشو، أنور البيطار ومدرسة البيروني.

يشار إلى أن الكادر الذي يقوم بتشكيل هذه اللوحة مؤلف من خمسة مدرسي فنون هم رجاء وبي صفاء وبي علي سليمان ليال نصر الله وناصر نبعة بالإضافة إلى الفنان التشكيلي موفق مخول.

سيريانيوز

اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا


اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا


اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا


اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا


اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا


اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا


اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا


اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا


اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا


اللوحة الجدارية التشكيلية الاولى سوريا